Click Here
TraderXP.com - world's best binary options site
حمل من هنا
إعلان

اعتقادات باطلة أصلها أحاديث موضوعة مكذوبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

NORMAL اعتقادات باطلة أصلها أحاديث موضوعة مكذوبة

مُساهمة من طرف Zakarea في الإثنين نوفمبر 02, 2009 12:27 pm




(الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدِّين، أما بعد ...
فهذه أمثلة جدية لبيان خطر الأحاديث الضعيفة والموضوعة, وأثرها السيء في نشر العقائد الباطلة, والعادات المسترذلة, ممايوجب على كل مسلم واع معرفتها والتحذير منها, ولا يتم ذلك إلا بالاهتمام بعلوم السُّنة ودراستها ونشرها، وإليكم بعض هذه الاعتقادات الباطلة التي أصلها أحاديث كاذبة موضوعة.

يعتقد البعض الصدق في خبر يتحدث به إنسان ما إذا عطس هو أو أحد الحاضرين عند تحدثه بذلك؛ ولعل مستند هذا الاعتقاد الباطل حديث: (من حدث حديثا فعطس عنده فهو حق) وهو حديث باطل, وقد أورده الشوكاني في كتابه [الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة ص 224].
يقول الشيخ الألباني رحمه الله تعالى في سلسلة الأحاديث الضعيفة حديث رقم (136):
"وما أحسن ما قاله المحقق ابن القيم رحمه الله فيما نقله عنه الشيخ القاري في [موضوعاته: 106-107]: وهذا الحديث وإن صحح بعض الناس سنده فالحس يشهد بوضعه، لأنا نشاهد العطاس والكذب يعمل عمله، ولوعطس مئة ألف رجل عند حديث يروي عن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحكم بصحته بالعطاس، ولوعطسوا عنده بشهادة رجل لم يحكم بصدقه".
وكذا يعتمد البعض على حديث: (أصدق الحديث ما عطس عنده) وهو حديث باطل كما ذكر ذلك الشيخ الألباني رحمه الله تعالى في سلسلة الأحاديث الضعيفة حديث رقم (137).

بعض الناس لديهم اعتقاد بأن أحدًا من أصحابهم أو أقربائهم يذكرهم بخير إذا طنت آذانهم؛ وأصل هذه العقيدة حديث موضوع هو: (إذا طنت أذن أحدكم فليصل علي وليقل: ذكر الله بخير من ذكرني) وأورده الشوكاني في [الفوائد المجموعة: ص 244].

بعض الناس لديهم اعتقاد بأن بلاء ينزل عليهم إذا قصوا أظافرهم في الليل وفي أيام السبت والأحد ... وقد تلقى هذه العقيدة الباطلة بعض المتفقهة فنظمها شعرًا يلقن لبعض طلاب المدارس الشرعية ومنها قوله:
قص الأظافر يوم السبت آكلة *** يبـدو وفيما يليـه تذهب البركة
وعالـم فـاضل يبدو بتلوهما *** وإن يكن في الثلاثا فاحذر الهلكة
وهذه عقيدة آخرى يعتقدها البعض وهي أنهم إذا حسّنوا ظنهم بحجر واعتقدوا فيه فإنه ينفعهم؛ وأصل هذه العقيدة الضالة حديث: (لو أحسن أحدكم ظنه بحجر لنفعه الله به) أورده الحافظ العجلوني في [كشف الخفاء: 2/152] ونقل عن ابن تيمية أنه كذب، وعن ابن حجر أنه لا أصل له, وعن صاحب [المقاصد] أنه لا يصح, ونقل عن ابن القيم قوله: (هو من كلام عباد الأصنام الذين يحسنون ظنهم بالأحجار) وانظر [سلسلة الأحاديث الضعيفة حديث رقم 450].

يقول الشيخ الألباني رحمه الله تعالى:
فهذه وأمثالها اعتقادات باطلة، بل خرافات وترهات،
وظنون وأوهام ما أنزل الله بها من سلطان،
وقد رأيتُ أن أصلها أحاديث موضوعة مكذوبة، لعن الله واضعها، وقبح ملفقها).
[نُقِلَ بتصرف من كتاب التوسل: أنواعه وأحكامه،
للشيخ محمد ناصر الدِّين الألباني رحمه الله تعالى، ص20-21،
الطبعة الأولى، مكتبة المعارف]

avatar
Zakarea
Admin
Admin

ذكر
عدد المساهمات : 330
نقاط التميز : 524
الابداع : 6

أحسن أعضاء
<Best : 1

http://www.3rab4um.co.cc

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى